Show simple item record

dc.contributor.authorنوري, ياسمين
dc.date.accessioned2017-02-15T09:43:31Z
dc.date.available2017-02-15T09:43:31Z
dc.date.issued2015-07-07
dc.identifier.urihttps://dl.ummto.dz/handle/ummto/236
dc.description.abstractرغم الإمكانيات و المؤهلات الضخمة التي تتمتع بها الجزائر و التي تمكنها من دفع عملية التنمية، لا يزال القطاع الخاص المنتج مهمشا بفعل كثرة العراقيل البيروقراطية التي تعيق تطوره و عدم تحديد توجه واضح للسياسة التنموية إتجاهه، و رغم مضى أكثر من عشرين عاما على انتهاج الجزائر لسياسة الإنفتاح الاقتصادي و ما تضمنه الإطار التشريعي الجديد من ضمانات للقطاع الخاص المنتج، إلا أن هذه الإجراءات لم يستفد منها هذا الأخير فعليا، خوفا من إكتسابه قوة اقتصادية تؤهله لتشكيل قوة سياسية، بالمقابل ساهم هذا الإنتفاخ ببروز لوبيات تهتم أساسا بالإستيراد و تتغذى من الريع النفطي.en
dc.language.isoaren
dc.publisherجامعة مولود معمريen
dc.subjectالمكانةen
dc.subjectالقطاع الخاص المنتجen
dc.subjectالسياسات التنمويةen
dc.subjectالجزائرen
dc.subjectالقطع الخاص غير المنتجen
dc.subjectالريع النفطيen
dc.subjectالدولة الريعيةen
dc.titleمكانة القطاع الخاص المنتج في ظل السياسات التنموية في الجزائر : بين الخطاب الرسمي و الواقع الميداني( 1962- 2012)en
dc.typeThesisen


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record