Show simple item record

dc.contributor.authorملياني, مولود
dc.date.accessioned2021-06-10T14:16:24Z
dc.date.available2021-06-10T14:16:24Z
dc.date.issued2018
dc.identifier.citationالعلوم الاجتماعيةen
dc.identifier.urihttps://dl.ummto.dz/handle/ummto/13451
dc.description248و. : ايض. ; 30سم + قرص مضغوطen
dc.description.abstractتندرج هذه الدراسة ضمن الدراسات الوصفية حول الوتيرة المدرسية، يحاول فيها الباحث تسليط الضوء على تأثير تنظيم التوقيت المدرسي على كل من الانتباه والنشاطات خارج المدرسة لدى تلميذ التعليم المتوسط، وذلك بالمقارنة بين تلاميذ المتوسط النظام العام وأقرانهم من النظام الخاص في الأداءات اليومية والأسبوعية للانتباه وفي النشاطات التي يمارسونها أثناء أوقات الفراغ. تكونت عينة الدراسة من 196 تلميذ(ة)، من بينها 106 تلميذ(ة) ينتمون إلى النظام العام لمتوسطة "حليش حسين" و90 تلميذ(ة) من المدرستين الخاصتين "إثري" و "اليمامة" البيضاء" بمدينة تيزي وزو (الجزائر). استعمل الباحث اختبار شطب الأرقام لــ Testu في جمع البيانات الخاصة بأداءات الانتباه وتحليل التباين (Analyse de variance) واختبار(F) في معالجتها الإحصائية، واستخدم استبيان خاص بالنشاطات لجمع البيانات المتعلقة بالنشاطات خارج المدرسة واختبار(KHI2 de Pearson) كأسلوب إحصائي في دراستها. وهذا بتطبيق برنامج الرزنامة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS 8.0). بينت نتائج الدراسة أن أداء الانتباه يشهد تغيرات يومية وأسبوعية لدى تلاميذ النظامين حسب الوتيرة الكلاسيكية التي حددتها الدراسات السابقة، وأن التوقيت المدرسي يؤثر على النشاطات التي يمارسها التلاميذ حيث لا يوجد اختلاف بين النظامينen
dc.language.isoaren
dc.publisherجــــــامعة مولـــــود معمـــــري تيـــــزي وزوen
dc.subjectالإنتباه - التوقيت المدرسيen
dc.subjectتلاميذ التعليم المتوسطen
dc.titleتأثير تنظيم التوقيت المدرسي على الإنتباه و النشاطات خارج المدرسة لدى تلاميذ التعليم المتوسط : دراسة مقارنة بين النظام العام و النظام الخاصen
dc.typeThesisen


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record